حادثة خطيرة في الأجواء وتهديد مباشر وروسيا ترد بعد لحظات

حادثة خطيرة في الأجواء وتهديد مباشر وروسيا ترد بعد لحظات
الأربعاء, 14 أغسطس, 2019 - 12:22

شهدت السماء الأوروبية يوم أمس الثلاثاء حادثا كاد أن يطلق شرارة الحرب بين روسيا ودول الناتو.

وبدأت الحادثة بعد اقتراب مقاتلة "إف 18" تابعة لحلف "الناتو" من طائرة وزير الدفاع الروسي أثناء تحليقها فوق المياه المحايدة لبحر البلطيق، لتقوم طائرتي "سو-27 " الروسية بإبعادها فورا بعد التهديد بالإسقاط الفوري في حال لم تبتعد عن طائرة وزير الدفاع شويغو.

وكان وزير الدفاع الروسي قادم من مدينة كاليننغراد الروسية إلى موسكو بعد جولة عسكرية إلى المنطقة المذكورة.

وفي الشهر الماضي، أعلن قائد وحدة الطيران في أسطول البلطيق الروسي المتمركز في منطقة كالينينغراد، أن هناك تسع طائرات تجري غالبا عمليات الاستطلاع بالقرب من الحدود الروسية.

وتقوم الطائرات الروسية بمرافقة الطائرات الأجنبية القادمة من دول البلطيق أو من دول أجنبية أخرى عند اقترابها من الحدود.